كل ما يخص الخطب والخطباء

المواضيع الأخيرة

» المطر
الجمعة أغسطس 05, 2016 5:31 am من طرف أحمد فقيه

» كلمة حفل
السبت يوليو 09, 2016 3:33 pm من طرف أحمد فقيه

» ليلة القدر
الجمعة يونيو 24, 2016 9:34 pm من طرف أحمد فقيه

» عزاء لمن فقد الأعزاء
الخميس يونيو 23, 2016 12:13 am من طرف أحمد فقيه

» العشر
الأربعاء يونيو 22, 2016 10:54 pm من طرف أحمد فقيه

» رمضان وسلامة الصدر
السبت يونيو 11, 2016 9:38 pm من طرف أحمد فقيه

» صوم الجوارح
السبت يونيو 11, 2016 12:17 am من طرف أحمد فقيه

» وجوب الصوم ومفسداته
الأربعاء يونيو 08, 2016 9:56 pm من طرف أحمد فقيه

» استقبال شهر رمضان٢
الأربعاء يونيو 01, 2016 5:36 pm من طرف أحمد فقيه

ديسمبر 2017

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

اليومية اليومية


    عزاء لمن فقد الأعزاء

    شاطر
    avatar
    أحمد فقيه
    مدير المنتدى
    مدير المنتدى

    عدد المساهمات : 36
    تاريخ التسجيل : 17/09/2015

    عزاء لمن فقد الأعزاء

    مُساهمة من طرف أحمد فقيه في الخميس يونيو 23, 2016 12:13 am

    عَـزَاءٌ لِمَـنْ فَـقَـدَ الأعِـــزَّاء _
    هذه كلمات ما قصدت بها إلا تسلية المبتلى وتعزية المُصاب.
    فهي تذكرة لأولي الألباب، وتسلية لكل مؤمن مُصاب، تشرح صدره، وتجلب صبره، وتُهوِّن خطبه، وتُخفِّف أمره. ويلحظ بها ثوابه على الصبر وأجره.
    فمما لا شك فيه أن فقد الأحبة صدع في الفؤاد، وحدث مؤلم مزعج، فهو نار في القلب تستعر، وحرقة في الكبد مشتعلة، ومرارة في الحلق وضيق في الصدر.
    لذا نقول لك:
    يا مَن فقدت أباً كريماً كان يرعاك في الصغر ويشملك بالحب والنصح والإرشاد والإنفاق في الكبر.
    يا من فقدت أماً حنوناً كان ثديها لك سقاء وبطنها لك وعاء.
    يا من فقدت ولدك الحبيب وصديقك العزيز.
    يا من فقدتم الأهل والأحباب.
    عظَّم الله أجركم، وجبر كسركم، وعوَّضكم خيراً مما فقدتم.
    واعلموا أن فقد الأحباب ابتلاءٌ واختبار.
    فالمسلم من استسلم لقضاء الله، وصبر واحتسب ورضي.
    والمصاب هو من حُرِم الثواب الذي وعد به الملك الوهَّاب، حيث قال:
    { وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ{155} الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ{156} أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ{157}(البقرة:155ـ157)

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 17, 2017 7:10 am